-((((( HICMIS )))))-


مرحبا بك فى منتدى طلاب المعهد العالى للحاسبات
اذا كنت مسجل معنا فى المنتدى اضغط على دخول
وان كنت غير مسجل يسعدنا تسجيلك معنا بالضغط على التسجيل


مع تحيات
إدارة المنتدى

منتدى طلاب وخريجى المعهد العالى للحاسبات ونظم المعلومات الإدارية - التجمع الأول


    نصائح للشباب(فرقبين الحب المزيف والحب الحقيقي)

    شاطر
    avatar
    المنوفى
    عضو ماسي
    عضو ماسي

    عدد المساهمات : 1254
    رقم العضوية رقم العضوية : 350
    الفرقة الدراسية : خلصت الحمد لله عقبالكم
    العمل/الترفيه : مهندس كمبيوتر
    الاوسمة :
    و - الالفية : 1000

    جديد نصائح للشباب(فرقبين الحب المزيف والحب الحقيقي)

    مُساهمة من طرف المنوفى في الأربعاء 10 يونيو 2009, 7:14 am

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله (ص) أما بعد :
    اخوانى الشباب هناك مشكلة كبيرة ربما أصبحت ظاهرة بين الشباب فى الجامعات والمدارس بل وفى المجتمع كله وهذه المشكلة هى العلاقة العاطفية بين الشاب والفتاة وهو ما يسمى بالحب وفى واقع الأمر هذا ليس حب حقيقى بل هو مزيف زينه الشيطان .فتعالوا معنا نتكلم حول هذا الحب المزيف ما هو ؟ وما الفرق بينه وبين الحب الحقيقى ؟ وما هى أضراره وعواقبه ؟ وما هو العلاج والحل لهذه المشكلة ؟
    إياك والحب المزيف
    ما هو الحب المزيف ؟
    هو هذا الشراك الذى يوقع الشيطان فيه كثير من الشباب حب لا يوافق شرع الله , بل الشرع يرفضه ويحرمه حب بلا هدف ولا غاية نافعة غير قضاء الرغبات المحرمة واختلاس النظرات الممنوعة وغيرها من الشهوات التى سرعان ما تزول وتبقى حسرتها , الحب المزيف هو هذا الوهم الجميل فى نظر الشباب يفرغ فيه مدخره العاطفى ومشاعره الملتهبة ولكنه لا يعلم أنه سرعان ما تنفد اللذات وتبقى الحسرات والآلام والأحزان والأوهام والأوجاع النفسية والعواقب , سرعان ما تتحول إلى تبعات ثقيلة وآثار سيئة .
    هذا الحب كما قال أحد العلماء ( عبارة عن رجل يريد أن يصل لامرأة وامرأة تريد أن تصل لرجل فهذا ليس بحب حقيقى بل هى شهوة زينها الشيطان على أنها حب حتى وإن كان حب حقيقى فليس له علاج إلا العلاقة المشروعة وإلا فضرره سيكون شديد هذا الحب المزيف على خلاف تام مع الحب المشروع وهو الحب بين الزوجين فإذا كان الحب المزيف يؤدى إلى الحرام وهو قرب من الشيطان وبعد عن الرحمن فالحب الحقيقى هو الذى بين الزوجين فهو حب حلال حب يتقرب به إلى الله لأنه حب فى الله وهو آية من آيات الله ورحمة من رحماته قال تعالى : ( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ) (الروم21)
    فالحب بين الزوجين له ثمرة فى الدنيا والآخرة إن كان على طاعة الله أما فى الدنيا فهذا الدفء الأسرى والسعادة الزوجية التى تستعذبها النفس وتصفو لها , وأما فى الآخرة فقد يجمع الله بينهم وبين أولادهم إن كانوا جميعا على الايمان والعمل الصالح قال تعالى (والَّذِينَ آمَنُوا واتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُم بِإيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ ومَا أَلَتْنَاهُم مِّنْ عَمَلِهِم مِّن شَيْءٍ كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِين )ٌ (سورة الطور21) والزوجة الصالحة خير متاع الدنيا وفى الآخرة رفيق الجنة .
    إن الحب المزيف يجعل كل طرف يخفى عيوبه ويظهر فضائله فينبنى هذا الحب على الزيف وعدم الوضوح فكل طرف يرى فى الآخر كمال زائف غير حقيقى . وهذا بعكس الحب الحقيقى والحب المشروع الذى بين الزوجين .فكل طرف من الزوجين يظهر أمام الآخر بكل ما فيه من عيوب وفضائل فإذا رزقهم الله الحب والمودة فسيكون على بينة ووضوح وقبول تام للحقيقة الواضحة فهذا هو الحب الحقيقى وهذا هو الحب المزيف فبالله عليك أيهما خير .
    والآن ما هى العواقب السيئة لهذا الحب المزيف ؟
    يجب أن نعلم أن هذا الأمر له عواقب سيئة فى الدنيا والآخرة فمنها على سبيل المثال :
    1- كونه معصية تضر صاحبها فى الدنيا والآخرة إن لم يتب .
    2- خلل فى دين الشخص فقد يتهاون فى الصلاة المفروضة ولا يتهاون فى موعد مع محبوبه وقد لا يتفكر فى خلق الله ويظل الليل الطويل قد استحوذ محبوبه على فكره فهذا الحب قد يعطله عن طاعة الله ويصدك عما ينفعك .
    3- يقربك من المعاصى بل هو سبب لكثير من المعاصى مثل سماع الأغانى المحرمة عن الحب والغرام والهجر والقرب ...الخ
    4- داء العشق المحرم يمرض القلب فان فى الجسد مضغة إن صلحت صلح الجسد كله وإن فسدت فسد الجسد كله ألا وهى القلب , فإذا فسد القلب فسدت الجوارح وانطفأت البصيرة فلا يرى الحق حقا ولا يتبعه ويرى الباطل باطلا ولايجتنبه وكما قيل فإن مرآة الحب عمياء فتفسد الجوارح العين لا يرى بها على الحقيقة فربما كان محبوبه قبيح والعين تراه حسنا . وتفسد الأذن لاتسمع على الحقيقة فمحبوبه لايقول إلا الطيب من الكلام ولاينطق إلا الحق ومهما نصح الشخص فلا يقبل نصح ولا ارشاد فحبوبه فوق كل الشبهات وليس له مثال . وأما وبعد إن يسر الله لبعضهم أن يفيقوا من هذا الوهم إذا بهم يكتشفون حقائق كانت موجودة ولكنهم لم يكونوا يروا أو يسمعوا .
    5- عذاب القلب . يقول ابن القيم فى كتاب الداء والدواء (فإن من أحب شيئا غير الله عذب به ولابد كما قيل ) وكما قيل :
    فما فى الأرض أشقى من محب وإن وجد الهوى حلو المذاق
    تراه باكيــا فى كل حــين مخافـة فـراق أو لاشتياق
    فيبكى إن نأوا شـوقا إليهم ويبكى إن دنوا حذر الفراق فتسخن عينـه عند الفراق وتسـخن عينه عند التلاق
    فاعلم أن العشق وإن استعذبه صاحبه فهو من أعظم عذاب القلب وذلك إذا كان الحب فى غير الله وعلى غير شريعته .
    الحـــل
    بما أنك عرفت حقيقة هذا الحب المزيف وعواقبه وفوائد الحب الحقيقى الذى بين الزوجين وثماره فى الدنيا والآخرة إذن .
    احرص على الزواج المبكر وافرغ مخزونك العاطفى فى زوجتك أو زوجك الخطاب للشاب والفتاة وذلك بعد الاختيار السليم على الأساس الذى وصفه لنا رسول الله (ص) فى حق الشباب فاظفر بذات الدين , وبالنسبة للفتاة المسلمة إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه , نعم على افتاة أن تختار الشاب الملتزم ذو الخلق والدين إذا أحبها أكرمها وإذا بغضها أو بغض منها خلقا فلن يظلمها فإذا كان الزواج على أساس الدين رزقهم الله المودة والرحمة التى جعلها الله من آياته .
    سؤال : قد يقول البعض أنه لا يستطيع الزواج الان وهناك عواطف مكبوته وحب يجب أن يمارس فما هو الحل ؟
    الحل : لا تستفرغ مخزونك العاطفى فى من لا يستحق ولا تعط قلبك لمن لا يستحق فكل حب ليس على أساس شرعى فهو حب لا يستحقه الطرف الآخر فاحتفظ بعواطفك ومشاعرك بكرا لم تخدش حتى يأتى من يستحقها ولكن أصحاب العواطف المستعملة غالبا لا يستطيعون أن يعطوا عواطفهم كاملة إلى الزوج بعد لزواج ولذلك رغب النبى ( ص ) فى الزواج من البكر وأنا أرى أن البكر ليس ميزتها بكارة الجسد فقط ولكن أيضا بكارة المشاعر والعواطف فلذلك تعطى زوجها مجمع عواطفها وثمرة فؤادها وكذلك الحال بالنسبة إلى الرجل البكر .
    سؤال : فات الأوان وقد وقعت فى الحب المزيف فما الحل ؟
    الحل : إذا كنت قد وقعت فى الحب المزيف فإن الحل لم يفتك فقد يأتى المرض فتتألم به فإن تركته من غير علاج قتلك وعيب علينا أن نخطئ فلا نعترف بالخطأ ونصحح ونذنب ولا نتوب , فإن كنت قد ركبت قطارا خطأ فلا تستمر بل انزل فى أول محطة وارجع وانتظر القطار المطلوب
    عزيزى الشاب عزيزتى الفتاة : كثيرا ما قد يخطئ فى حق نفسه أو الآخرين وخير الخطائين التوابون فعيب عليك أن تستمر فى الخطأ بعد أن علمت الصواب . الآن يا من ابتليت بالحب المزيف ارجع إلى ربك فإن الله غفور رحيم واملأ قلبك من حبه لن تجد فى قلبك مسلكا لحب غيره إلا أن يكون تبعا لحبه موافق لشرعه . اقترب من الله بالطاعات وصله بالقربات واقطع حبال الشيطان مع الحب المزيف وأذكرك بقول النبى ( ص ( من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه .

    نسأل الله لنا ولكم الهداية والسداد
    avatar
    وردة المنتدى
    مشرفة
    مشرفة

    عدد المساهمات : 3358
    رقم العضوية رقم العضوية : 3
    الفرقة الدراسية : خلاص اتخرجت الحمدلله
    العمل/الترفيه : التخيل مع موسيقى عمر خيرت
    الاوسمة :
    اوسمة مسابقات :
    و - الالفية : 3000

    جديد رد: نصائح للشباب(فرقبين الحب المزيف والحب الحقيقي)

    مُساهمة من طرف وردة المنتدى في الأربعاء 10 يونيو 2009, 3:26 pm

    مجهووووووووووود رائع









    تصحى تفتح عينها الشمس تنور دفا في الكون
    تفرح بيها الدنيا وتمطر ورد ملون مليون لون


    تجري عليا واخدها في حضني تهدى عيوني خلاص وتنام
    ما هي كانت سهرانه بتحرس ملكة كل بنات الكون

    الله عليها لما بتتكسف وبتتخطف من اي كلمه جريئه مني بحبها
    سبحان الله بتتكلم تخلي القلب بيسلم و أقول الله
    أول ما عنيا شافت شفتها وبعشقها مولود واسمي حروفه تشبهه اسمها
    مفيش منها في برائتها ولا طيبتها وجمالها في رقتها



      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 20 مايو 2018, 12:58 pm